/ الثقافة - التاريخ
اطلال مرصاد تشومسونغ الفلكي في حقبة دولة كوغوريو
دولة كوغوريو هي اول دولة اقطاعية كانت قائمة في تاريخ كوريا منذ عام 277 قبل الميلاد حتى عام 668 الميلادي.
في ذلك الحين، شهدت كوغوريو تطورا ملحوظا في حقل علم الفلك.
يقول الدكتور كيم اين تشول رئيس الشعبة في معهد علم الاثار القديمة التابع لاكاديمية العلوم الاجتماعية:
" لا يمكن التفكير في التطور الكبير لعلم الفلك في كوغوريو بعيدا عن مرصاد تشومسونغ الفلكي الا وهو نقطة الارتكاز لارصاد الشمس والقمر والنجوم وكذلك، عن اعمال الارصاد المركزية والنظامية للدولة. انشات دولة كوغوريو هذا المرصاد الفلكي وعمل فيه الموظفون الحكوميون المضطلعون بارصاد الفلك ليل نهار بغض النظر عن الفصول. يمكن معرفة هذه الحقائق التاريخية جيدا من خلال اطلال مرصاد تشومسونغ الفلكي المكتشفة في محيط قصر انهاك، القصر الملكي في حقبة دولة كوغوريو."
ان اطلال مرصاد تشومسونغ الفلكي فـي حقبة دولة كوغوريو تقع في حي دايسونغ بمدينة بيونغ يانغ اليوم.




تخربت اغلبية الجزء العلوي من الاطلال التي تحتل حوالي 380 مترا مربعا من المساحة الفسيحة، فلا يمكن ايجاد ملامحها الاصلية بالكاد، الا ان منشاتها القاعدية في الجزء السفلي تبقى على حالها نسبيا. تتالف الاطلال من المرافق الرئيسية المربعة المحاطة بالمرافق الاضافية المسبعة خارجيا.
يبلغ عمق اساسها حوالي 1.3 م، فيكون اعمق من بين اسس الاطلال المعمارية في العصور الوسطى والتي تم اكتشافها لحد الان. يقال ان هذا الاساس متين جدا، فيمكن تحمل حوالي 1000 طن من الوزن.
عند تصور البنية الفوقانية للاطلال بناء على معلومات الاكتشاف الاثري عنها، يمكن التخمين ان المنشات المعمارية الحجرية للارصاد الفلكية كانت تقع في هذا المكان.
يقع مرصاد بيونغ يانغ الفلكي حاليا على التل قبالة مكان يبعد قليلا من موقع اكتشاف الاطلال، وهذا يبرهن على ان هذا المكان مناسب جدا للارصاد الفلكية.
هكذا، ان اطلال مرصاد تشومسونغ الفلكي في حقبة دولة كوغوريو والمبني في النصف الاول من القرن ال5 تستاثر باهمية كبيرة جدا في اثبات مستوى تطور علم الفلك لكوغوريو.