/ الثقافة - التاريخ
عادة الفروسية المنعكسة في الرسوم الجدارية للقبر القديم
كوريا لها تاريخ طويل في استغلال الخيل ومن احسنوا ركوبه هم ابناء دولة كوغوريو.
اما كوغوريو التي قامت من عام 277 قبل الميلاد الى عام 668 بعد الميلاد فهي كانت دولة اقوى في تاريخ كوريا.
في هذه الحقبة، كان احسان ركوب الخيل ورماية السهم احدا من المقاييس لتقدير واختيار اصحاب المواهب.
تنعكس عادة الفروسية لابناء كوغوريو بصورة واضحة في الرسوم الجدارية في قبر قرية دوكهونغ المبني في عام 408.
تصور الرسوم الجدارية الملامح الشجاعة لابناء كوغوريو في الصيد على صهوة الخيول.




 
تعلم ابناءها فن ركوب الخيل ورماية السهم اعتياديا حسب طرق المباريات ولوائحها.
يبدى الرسم الجداري المذكور ادناه بصورة حية مشهد جريان مباراة رماية السهم على صهوة الخيل نحو الهدف الثابت.



كما ترون، يكون في الرسم 4 متبارين وحاكمان ومسجل واحد.
ان الحروف المكتوبة في الجهة اليمينية من الرسم تفسير يتلخص في ان " هذا الرسم مشهد ’ ماساهي ’، يعنى مباراة رماية السهم على صهوة الخيل في الساحة الغربية. "
ان ما احتل نسبة كبيرة في القوات المسلحة الدائمة لدولة كوغوريو كان خيالة.
كما ترون في الرسم الجداري المذكور ادناه ان الخيل المغطى بالخوذة والدرع قد سمي بالخيل المدرع والخيال على صهوته سمي بالخيال المدرع.



لعبت الخيالة المدرعة لدولة كوغوريو دورا كبيرا في الدفاع الوطني.
هكذا، تكون في قاع القدرة العسكرية الجبارة لدولة كوغوريو التقاليد الطويلة من ركوب الخيل ورماية السهم واستعمال الرمح والسيف على صهوته والتي احبها ابناءها منذ طفولتهم.