/ الثقافة - الفن والرياضة
استوديو الافلام التسجيلية والعلمية الكورية
تاسست استوديو الافلام التسجيلية والعلمية الكورية يوم 1 من تموز عام 35 زوتشيه (1946).
انها ابدعت اول فيلم تسجيلي " بناءنا " في عام 35 زوتشيه (1946).
وصنعت الافلام التسجيلية الكثيرة تلو صنع اول فيلم تسجيلي صائت " اللجنة الشعبية " في عام 36 زوتشيه (1947).
كما صنعت الافلام التسجيلية العديدة التي تساهم في تعبئة كل الاشياء في سبيل الظفر في الحرب ونشرت الفيلم الاخباري الحربي والفيلم الاخباري الخاص بشكل اعتيادي ابان حرب التحرير الوطنية التي دارت منذ عام 1950 حتى عام 1953.


الفيلم الاخباري للجبهة " ابلاغ العالم كله "


المصور الحربي ابان حرب التحرير الوطنية

علاوة على ذلك، صنعت الافلام التسجيلية المتفوقة التي تحمل ملامح الشغيلة الذين نهضوا في اعادة البناء ما بعد الحرب والاخرى عن فعاليات التضامن الدولي.
وصنعت الافلام التسجيلية الرائعة التي تضم بشكل واسع وعميق تاريخ النشاطات الثورية المجيد للزعيم العظيم كيم ايل سونغ والقائد العظيم كيم جونغ ايل والتاريخ القيادي لحزب العمل الكوري.
في القرن الجديد، صنعت الافلام التسجيلية عن حرور ثناء البشرية التقدمية على الزعيم العظيم والقائد العظيم وعن النجاحات المفتخرة المحققة تحت قيادة حزب العمل الكوري وعن حياة المغتربين الكوريين وعن حياة ونضال البشرية التقدمية التي تتقدم بقوة الى الامام تحت راية فكرة زوتشيه.
وابدعت عددا كبيرا من الافلام العلمية الجماهيرية المستقلة التي تم فيها اقتران العلمية بالشعبية بحيث ساهمت مساهمة كبيرة في تسليح الشغيلة بالمعارف المتبحرة عن الطبيعة والمجتمع وبالعلوم والتكنولوجيا التقدمية.
ان الافلام العلمية التي تم ابداعها لحد الان عقب صنع اول فيلم علمي يكشف الفظائع الجرثومية التي ارتكبتها الامبريالية الامريكية ابان الحرب الكورية وذلك في عام 41 زوتشيه (1952)، تناولت المسائل المطلوبة بالحاح في ميادين الاقتصاد الوطني باشكال وطرق متنوعة وارتفع مستواها في الوصف ايضا.



ان ما ابدعته استوديو الافلام التسجيلية والعلمية الكورية من الافلام يلعب في يومنا هذا ايضا دورا هاما في رفع الحماسة الثورية لابناء شعبنا الذين انطلقوا في النضال الرامي الى التطور الشامل للاشتراكية.