/ الثقافة - الحياة
قصر من الماء يسوده السرور والتفاؤل
هنا مدينة مونسو للالعاب المائية والترفيهية التي يزورها ابناء شعبنا في فرح.



تكون برك البرعطة المقفلة في عز الصيف إذ تجرى فيها المياه الدافئة والهواء الحار، على الرغم من هبوب الرياح الباردة في الخارج.
حوض الامواج الذي يقدم الاحساس الشبيه باختراق الامواج الهائجة في البحر وحوض الاطفال الذي بني بما يتلاءم مع شعورهم ومكان الدش والمزالق المائية بشتى انواعها وغيرها، تزدحم بالناس. تختلف هويتهم واحساسهم بالسرور ايضا.











في غضون 10 سنوات ماضية منذ بناءها في ظل عناية القائد المحترم كيم جونغ وون الذي يسعى جهده في سبيل جعل ابناء شعبنا يتمتعون بالحياة المتحضرة بملء رغبتهم، زارها ملايين الناس وقضوا قسطا من الراحة في منتهى السرور.



ان مدينة مونسو للالعاب المائية والترفيهية التي تتعالى فيها اصوات ضحكة الناس وسط رذاذ الماء الشبيه بالخرز والزبد المائي ناصع البياض، تعد قصرا من الماء يسوده تفاؤل وسرور ابناء شعبنا.