/ الثقافة - التعليم والصحة
بتقريب مضامين التدريس وطرقه من الواقع


ما هي كيفية استيعاب مضامين المحاضرة في وقت قصير؟!
هذه فكرة مشتركة لطلاب كليات المصانع المشغولين بالانتاج والدراسة.



تقول الدكتورة، الاستاذة المساعدة باك هي ريون رئيسة الكرسي في كلية بيونغ يانغ للصناعات الهندسية:
" يواجه طلاب كليات المصانع كثيرا من الاسئلة عن الامور الناشئة في الواقع، لانهم يتعلمون مع مزاولة العمل. يتجه المدرسون الى مواقع العمل في يوم الجمعة كل اسبوع ويجدون فيها نقاطا قد يسألهم عنها الطلاب ويبحثون طرق حلها."
يطلع المدرسون عميقا على احوال عمل الطلاب في مواقع عملهم وعلى اساس ذلك، يبذلون الجهود الجهيدة في سبيل تجديد مضامين التدريس وطرقه.
في مجرى مواصلة البحث والتفكير وابداع وادخال طرق التدريس الفعالة والمتفوقة، تحقق تقدم كبير في التعليم.
ان طريقة التدريس الجديدة المتعلقة بتصميم الشبكة الموضعية الكومبيوترية وطريقة التعليم والتمرين على تحويل الالات بواسطة تقانة الواقع الافتراضي والزائد وغيرهما  نتاج عن تفكيرهم وبحثهم.
ان ما صنعوه جديدا من ادوات التجربة ايضا يساهم مساهمة ايجابية في اعلاء قدرة الطلاب على التطبيق والتجربة في الواقع.
في الظروف الافتراضية المماثلة بموقع الانتاج، يستوعب الطلاب بانفسهم طرق حل المسائل النظرية والتطبيقية الناشئة مرارا وتكرارا في مجرى الانتاج.
نتيجة تقريب مضامين التدريس وطرقه من الواقع، يضطلع الطلاب بنصيب كبير في تحديث عمليات الانتاج والتحسين التقني.


توصيل مجرى التعلم مع مزاولة العمل بالابداع، انما هو مبدا التعليم الذي يتمسك به بثبات المدرسون في كلية بيونغ يانغ للصناعات الهندسية ويتطلعون اليه.