/ الثقافة - الحياة
50 سنة من تربية الرضعاء
توجد في دار ساريوون لرعاية الرضعاء كيم سانغ سون تعمل مربية طوال 50 سنة منذ فترة الفتاة.



ماذا دعاها الى ان تعمل مربية طوال 50 سنة حتى يومنا هذا حيث يبلغ عمرها 67 سنة...
سبق لها ان تلقت ورقة التوصية بالانتساب الى كلية بعد ان تخرجت من المدرسة الثانوية، الا انها اختارت مهنة المربية رهن توصية والدها الذي كان يعمل في اللجنة الشعبية للمحافظة حينذاك.
ذات يوم، قال والدها لها ان الزعيم العظيم كيم ايل سونغ يقلق حاليا على مسالة مربية الرضعاء، ولكن الشابات يترددن في التطوع، فطلب منها ان تعمل مربية لانها احد افراد اسرة موظف اللجنة الشعبية للمحافظة. هكذا، اصبحت هي مربية رهن توصية والدها.



في ايام عملها مربية، شعرت بنفسها بالمحبة الكبيرة والحارة الموجهة من حزب العمل الكوري الى الرضعاء الايتام وادركت اهمية عملها، عمل رعاية اصحاب الوطن في المستقبل، فساورتها مشاعر الشكور لوالدها الذي دفعها الى هذا العمل.
كلما واجهتها الصعوبة طيلة 50 سنة، كلما تذكرت قول والدها المتمثل في ان السعادة الحقيقية تكون في تخفيف هموم الدولة. في هذه الايام، ربت اكثر من 800 رضيع بمن فيهم 48 توأما ثلاثيا.







قالت انها احست باكبر سعادة حين اجترح الرضعاء الذين ربتهم الماثر الكبيرة امام الدولة وتفتخر بايام عملها العائد الى 50 سنة والتي بذلت فيها الجهود من اجل تخفيف هموم الدولة ولو قليلا.



ملامحها العادية هي التي تسير على الطريق القيم الذي لا يقارن باي شرف او ثروة وتكون بين اظهر الايتام دائما حتى في فترة الشيخوخة من حياتها هي ملامح صاحبة الفضل الوطنية الاشتراكية والمربية الجديرة.