/ السياسة - سائر
روح محافظة كانغوون
تسجل في صفحات تاريخ تطور ثورتنا ارواح العصر التي اتت بالتغيرات والعجائب غير المسبوقة. وبينها روح محافظة كانغوون.
تقع محافظة كانغوون في المنطقة الجنوبية من بلادنا.
تتالف اغلبية اراضيها من الجبال، فكانت اسسها الاقتصادية ضعيفة وتكون ظروفها الطبيعية والمناحية ايضا سيئة.
الا ان اهالي محافظة كانغوون دفعوا عجلة تطور المنطقة عن طريق الاكتفاء الذاتي بكل ما يحتاجون اليه باظهار روح الاعتماد على النفس والمثابرة. وفي هذا السياق، ابدعوا روح العصر الجديدة، روح محافظة كانغوون.


زار القائد المحترم كيم جونغ وون محطة كونمين الكهربائية بوونسان في كانون الاول عام 105 زوتشيه (2016)، وقال ان الكوادر والحزبيين والشغيلة في المحافظة هم مناضلون صامدون اثبتوا بالتطبيق الحيوية العظيمة من افضلية قدرة التعزيز الذاتي وابرزهم كمبدعي روح محافظة كانغوون.
اما روح محافظة كانغوون فهي عبارة عن الاخلاص لتحقيق الامنية الوطنية للقائد العظيم كيم جونغ ايل والمتمثلة في بناء الدولة القوية حتما.
وجوهرها الاعتماد على النفس والاكتفاء الذاتي. بكلمة اخرى، ان الموقف من وجوب شق طريق العيش بنفسه هو بالذات نواة روح محافظة كانغوون.
حل اهالي محافظة كانغوون كل المسائل الناشئة اعتمادا على قواهم وتقنيتهم الذاتية وموارد منطقتهم.
ان الروح الثورية من الاعتماد على النفس، روح التجديد المستمر لتحقيق نصر اكبر بالهجوم المتتالي دون الاكتفاء بالنجاح المحقق قد قامت بتصعيد الحماسة الكفاحية لاهالي محافظة كانغوون.




ان محافظة كانغوون التي كانت متخلفة عن ذي المحافظات الاخرى استطاعت الان ان تفتخر بمحافظة مزدهرة بالقوى الذاتية ومحافظة بيراقدار تجرى في مقدمة بناء الدولة الاشتراكية القوية.