/ الثقافة - التعليم والصحة
مدرس واعد المستقبل في الثلاثينات من العمر
اما كيل تشول جين المدرس في كلية الرياضيات التطبيقية بجامعة كيم تشايك للصناعات الهندسية فهو احد من اصحاب المواهب المساهمين في تطوير التعليم والعلوم والتكنولوجيا للبلاد بالمعارف المتبحرة عن مجال الرياضيات التطبيقية.



هو مدرس واعد المستقبل في الثلاثينات من العمر.
منذ صغر سنه، كان مولعا بحل مسائل الرياضيات، فطمح الى صيرورة عالم الرياضيات المشهور الذي يساهم في تطوير العلوم الاساسية للبلاد.
التحق بجامعة كيم تشايك للصناعات الهندسية التي تربي اصحاب المواهب العلمية والتقنية للبلاد حسب رغبته بعد الانتهاء من مقرره التعليمي للمدرسة الثانوية ناهيك عن المدرسة الابتدائية بدرجة ممتازة.
في ايام الدراسة الجامعية، بنى برج المعارف متفرغا لقراءة الكتب على الدوام، فسماه الزملاء في فصله بالدكتور في الرياضيات.
تخرج من الجامعة بدرجة متفوقة واصبح مدرسا عبر هيئة الدراسات العليا.
بذل كل ما لديه من الذكاء والحماسة في اعلاء المستوى النوعي للتعليم الاختصاصي، بدافع من العزم على الرد على محبة وثقة الوطن.
في تلك الايام، ابدع طرق التدريس الجديدة التي تم فيها ادخال العلوم والتكنولوجيا التعليمية الحديثة حتى نجح في تعميمها في البلاد كلها.
في العام الماضي ايضا، وضع عشرات مناهج التدريس الالكترونية والبرامج متعددة الوسائط الجديدة وطبقها في التدريس. كما اكمل تاليف اطروحة بالغة الاهمية في مجال الرياضيات التطبيقية ونشرها في مجلة علمية دولية متنفذة.



حماسته عديمة الكلل والملل هذه اتت بالنجاجات المتتالية.
يقول كيل تشول جين :
" طرحت الدورة الكاملة ال9 للجنة المركزية ال8 لحزب العمل الكوري المهام المنهاجية حول تحقيق تفصيل مضامين وطرق التعليم للمواد الدراسية الاختصاصية وتنويعها وجعلها صالحة للاستعمال بصورة اكثر. في هذا العام، ساعطي زخما قويا لترقية المادة الدراسية عن المعادلة التفاضلية الى المستوى العالمي من الدرجة الاولى."
كلمة الرضاء غير مسموح بها بالنسبة اليه هو الذي يسعى الى التقدم المستمر نحو الهدف الاعلى.