/ البرامج الخاصة
الماثر في بناء حزبنا
قاد القائد العظيم كيم جونغ ايل حزب العمل الكوري مدى نصف القرن تقريبا.
في هذه السنوات، بناه حزبا للزعيم بحيث صنع النموذج الدهري لبناء الحزب الحاكم الاشتراكي ووطده وطوره الى حزب منيع انصهر في كيان واحد مع جماهير الشعب.
شرع القائد العظيم باعماله في لجنة الحزب المركزية يوم ال19 من حزيران عام 53 زوتشيه (1964) واوضح فكرة بناء الحزب المتمحور على الزعيم وعرض ضمان وحدة الفكر والقيادة داخل الحزب مبدأ جوهريا لبناء الحزب. ووضع الفكرة الثورية للزعيم العظيم في صيغة الكيمئيلسونغية بنشاطاته الفكرية والنظرية المتحمسة واقام نظام الفكرة الوحيدة والقيادة الوحيدة في الحزب كله اقامة تامة.
عندما وقعت الاحداث الماسوية مثل انهيار الاحزاب الحاكمة الاشتراكية بالتتالي والنظام الاشتراكي في مطلع تسعينات القرن الماضي، وضع القائد العظيم المرشد المنهاجي لبناء الحزب الثوري والذي يقتضيه العصر والحركة الاشتراكية العالمية.
تقول كانغ زين آ دليلة متحف الثورة الكورية:
" طور القائد العظيم كيم جونغ ايل حزب العمل الكوري الى الحزب الام الحقيقي الذي يعتني بمصير الشعب على المسؤولية. ينبغي للحزب ان يكون اما حقيقية تتحمل المسؤولية عن مصير جماهير الشعب وتقودها، وهذا كان غاية سامية للقائد العظيم. وضع هو حتى الاراء البسيطة لابناء الشعب العاديين في السياسة وسأل عن راي الشعب حين رأى احد الابداعات وواصل سيره على الطريق البعيد والوعر زيارة للشعب، عند السراء والضراء ايضا. "



في ظل قيادته، تطلعت كل اعمال الحزب ونشاطاته الى خدمة الشعب من اولها الى آخرها وتوطد وتطور حزبنا الى حزب ام حقيقي لا مثيل له في الدنيا والى حزب جماهيري مد جذوره في اعماق جماهير الشعب وشكل كلا متجانسا واحدا معها.
يظهر حزب العمل الكوري اليوم كرامته بمثابة الحزب الثوري الذي اقيم فيه نظام فكرة الزعيم وقيادته بثبات والحزب الام الذي انصهر في كيان واحد مع جماهير الشعب ويخدمها، بدعم من الماثر الخالدة التي حققها القائد العظيم في تاريخ بناء الحزب.