/ البرامج الخاصة
الحياة الغالية
يوم 16 من شباط هو عيد ميلاد القائد العظيم كيم جونغ ايل.
يزداد على مر الايام الحنين الى القائد العظيم الذي واصل سيره على طريق التوجيهات الميدانية مدى حياته بعد ان اعتبر مطالب الشعب ومصالحه معيارا ونقطة انطلاق لكل تفكيراته وممارسته على الدوام.
كان يقول ان اكبر امانيه هي ان يجعل ابناء شعبنا يعيشون بسعادة في اسرع وقت ممكن وان اكبر نعماته هي ان يعمل بصورة متحمسة في سبيل نقل هذه الامنية الى حيز الواقع فيما يشاركهم السراء والضراء.
فلم يتردد شيئا في امر يجعل شعبنا يعيش بسعادة، حتى دخل النفق السحيق الذي تتساقط فيه المياه الحجرية وزار حيثما كان يعمل الشعب ويعيش.




ذات يوم من كانون الاول عام 87 زوتشيه (1998)، قال للكوادر انه يقوم بالتوجيهات الميدانية للمصانع والمؤسسات وغيرها من الميادين المختلفة كل يوم بالكاد، بغية توفير السعادة للشعب، وانه لم يعتبر ذلك عناء، بل يشعر منه بالعزة والنعمة الكبيرة.
ان طريق تفانيه الطويل هو الذي سار عليه من اجل الشعب بعد ان اتخذ القطار مكتبا ومسكنا له دائما قد تواصل حتى اللحظة الاخيرة من حياته.
كان هو فى طريق التوجيهات الميدانية حتى ايام ميلاده ناهيك عن ايام الاحد والاعياد من اجل سعادة الشعب.
ان مسافة طريق التوجيهات الميدانية التي سار عليه بلا انقطاع حتى اللحظة الاخيرة من حياته تبلغ نحو 670 الف كم.
تنطبع اثار حياته الغالية المكرسة للشعب في ذلك الطريق على حالها.